موقع المدرسة - destination
נווט למעלה
    الرؤيا التربوية للمدرسة        
 
انطلاقا من ان رسالة الكنيسة، اما ومعلمة، لا تتوقف عند تقاسم البشرية آمالها وامانيها، بل تتعدّاها الى قيامها بدور الانارة لطريق الانسان وتوعيته الى غايته السامية, فان اهتمام هذا المجتمع بالقضايا التربوية يأتي من ان رسالته هي في الاساس رعوية، وعليه ان يقوم بها تجاه الكنيسة وتجاه جميع المهتمين بالشأن التربوي.
إن للمدرسة دورا اوليا في ايصال هذه الرسالة الى غايتها، فهي الاداة الفاعلة لاتصال  كافة شرائح المجتمع وتوفير الثقافة العلمية والادبية والروحية والدينية لهم.
 
ان المدرسة الاسقفية في شفاعمرو هي مدرسة كاثوليكية تابعة لابرشية عكا وحيفا وسائر الجليل فهي تملكها وتديرها وبالتالي هي مؤتمنة على نشر تعاليم الكنيسة وعيشها،  فهي تسعى جاهدة لتكون منارة علم وتربية بحسب قول المسيح: 
thcross01lm7.gif
"
انتم نور العالم   فليضئ نوركم هكذا قدام الناس
لكي يروا اعمالكم الحسنة   ويمجدوا اباكم الذي في السموات".
 
 
 ومن هنا تتلخص رؤيتنا التربوية كالتالي:
1- تعزيز القيم الروحية الدينية المستقاة من الكتب السماوية عامة  والانجيل المقدس خاصة.
2- غرس القيم الانسانية.
3- تبنّي القيم الديمقراطية القائمة على احترام القانون والمساواة والتفاهم بين جميع افراد المجتمع.
4- تعزيز الانتماء القومي العربي والانساني ورفض التطرف والعنصرية او الطائفية وتعميق 
   
ارتباط الطالب بلغته وتراثه التاريخي, وحضارته.
5- زرع حب المعرفة والثقافة في نفوس الطلاب لتوسيع آفاقهم طموحاتهم لمواكبة روح العصر.
6- اقامة علاقة توازن بين حرية الطالب في المدرسة في ابداء ارائه  وتصرفاته وبين محافظته
   على القانون المدرسي الاساسي الذي يسري على الجميع.
 
39350091fi2.gif