موقع المدرسة - menahelet
נווט למעלה
   

الرَّبُّ رَاعِيَّ فَلاَ يُعْوِزُنِي شَيْءٌ.


أبنائي الطلبة الأعزاء، المعلمون الكرام، أولياء الأمور  الافاضل !

إنه من دواعي سروري وعظيم اعتزازي أن أطلّ عليكم من خلال موقع المدرسة على الشّبكة العنكبوتيّة لاتواصل معكم.

قيل "إن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة  واحدة"، وها انا أخطو خطوتي الاولى مديرة للمدرسة بتفاؤل كبير ، سائلة الله أن يجعل مشوارنا مباركاً حافلاً بالمنجزات على كافة المستويات، مؤكّدة عزمنا على العمل سوياً لتحقيق رسالة التربية والتعليم.

أبنائي وبناتي الطلاب والطالبات!

تدأب مدرستُنا قدرَ المُستطَاع، أنْ تُنمِّي بكم بذرة الإبدَاع، لتنمُوَ وترتقِي بالجِدّ وتزدهِر، فتطرحُ بعد حينٍ أطيب الثّمَر. ولتحقيق هذهِ الغايَة، لن نُوَفّر جُهدًا في سبيلِ تحقيق الامتيَاز والذات، فأنتم فَخر وذُخر واعتزَاز. ولنَا في هذا المقامِ شعار نردّدُه:  

ربّنـا أعـلِ في البـلاد منـارة               أسـقفية نمّتـنـا صـغارا

وبتـأديـبها كبـارا سـنغدو

أعضاء الهيئة التدريسية الأعزاء!

مِن مَآثِر حِكْمة حُكماء الصِّين، قَوْلُهُم المعروف أبَدًا: "إِذا أرَدْت أنْ تزرع لِسَنة فَازْرَعْ قَمْحًا، وإذَا أرَدْت أنْ تزرع لعشر سنوات فَازرَعْ شَجَرَةً، أمّا إذا أردت أنْ تزرع لمِائَة سنة فَازْرَعْ إِنْسَانًا".

لذلكَ أقول لكم: إِنَّ السَّخاء الحقيقيّ هوَ أنْ تزرعَ إنسَانًا؛ وطُلابُنَا غِرَاسٌ جودوا في رعايتِهَا وسقايتِهَا حتَّى تُؤتِيَ أُكُلَهَا مِنْ طَيِّبِ الأَثمَار: عِلْمًا وأدبًا وأخْلاقًا.

أولياء الأمور الأفاضل!

من رحم الصّعوبات تُخلق الفرص، ولكي ننجح ببساطة علينا أن نؤمن بما نقوم به، ومن هنا أوجّه ندائي إليكم أفرادا ومسؤولين من حيث تعددت مواقعكم ومهامكم , أن تكونوا شركاء في مسيرتنا التّربوية والتّعليميّة للنّهوض بالمدرسة ولتنشئة جيل صالح واعد.

محبّتي ومودّتي لكم جميعًا

مديرة المدرسة - نيفين مباريكي​

 

 1111.jpg1111.jpg1111.jpg