زيارة--مقام-النبي-شعيب-(ع)
נווט למעלה
שונה לאחרונה ב- 20/04/2015 10:16 על-ידי גוליא קשקוש
 
زيارة (عيد) النّبي شعيب (ع):
 
يحتفل الدّروز كلّ عام في الخامس والعشرين من نيسان بعيد النبي شعيب (ع)، وفي هذا اليوم المبارك يزدحم المقام الشّريف بالزوار الذين يجيئون لأداء الصّلاة.
يزور الدّروز المقام الشّريف طيلة أيام السّنة للتعبد، التّبرك وإيفاء النذور.
يقع المقام الشّريف بجانب قرية حطين الواقعة غرب مدينة طبريا.
ورد ذكر النّبي شعيب (ع) في التّوراة بأنّه يترو كاهن مدين الذي استضاف النبي موسى (ع) وأرشده، وفي القران ورد اسمه شعيب (ع) الذي أرسل نبياً الى مدين ليهديهم للدين ويعلمهم الأمانة ويحذرهم من الغش.
تنقل سيّدنا شعيب (ع) ليهدي النّاس إلى التّوحيد وعمل الخير حتى وصل إلى حطين، وهناك توفي ودفن في مغارة وأقيم له ضريح ومقام.
 
 
 
اسمه:
شعيب بن ميكيل بن يشجن بن مدين، وقيل شعيب بن ضيعون بن عنقا بن مدين بن إبراهيم، وكان (ع) اسمه بالعبرانية (يثرون) وبالسريانية (تابور).
 
تسميته:
سمي شعيب لأن والده (ع) لما رزقه كان يدعو لربه: "الهي وسيدي قد كثرت عليّ الشعوب والقبائل بأرض مدين، فبارك لي في شعبي هذا"، يعني ولده.
 
صفاته:
كان غاية في الحسن والجمال، والبهاء والاعتدال، وأعطي علماً وفهماً، وكان قليل الكلام دائم الفكر، ناحل الجسم ومثالاً في الزّهد والعبادة.
 
معيشته:
ورث من أبيه غنماً كثيراً، فكان يأكل من لبنها ويعتاش منها.
 
قومه:
شعب مدين بن إبراهيم (ع)، سكنوا في الحجاز حول مدينة معان من أطراف الشام، قريباً من بحسرة لوط.
كانوا في عيش راغد، وهم مع ذلك أهل تجارة، فكانوا يطففون المكيال والميزان ويماكسون الناس في سلعهم إرادة شرائها بثمن بخس. وكان شعيب (ع) ينهاهم عن ذلك ويحذرهم عذاب الله، فأنكروا عليه ما جاء به وهو مصر على نصحهم.
 
 
صلى الله عليه