נווט למעלה
כניסה
 
 

من تأسيس الشركة لإسرائيل ومجموعة عوفر

home.jpg
 
Almdena.jpg
 
شفاعمرو القديمة مبنية على قمة رابية جميلة كباقي القرى العربية في إسرائيل. حيث يسكن السكان على قمم الجبال ويتركون السهول والوديان لاستغلالها في أعمال الزراعة. كما وأن السُكنى على قمم الجبال تعطي الساكن شعورًا بالأمان. وتحيط بالهضبة وديان من الشمال والجنوب. لقد سكن المسيحيون على السفح الشرقي والجنوبي الشرقي من القلعة، جنوبي شارع شفاعمرو الناصرة القديم. أما الدروز فقد سكنوا على السفح الغربي والشمال الغربي لقلعة الظاهر عمر. أما المسلمون فسكنوا على السفح الشمالي والشرقي الشمالي على الهضبة المركزية. ويقع الجامع القديم، على السفح الشمالي الشرقي من القلعة غربي كنيسة الروم الكاثوليك، وفي وسط حارة التلاحمة في قلب الحي المسيحي. ويقال أن آل تلحمي -وقد كانت عائلة ثرية ولها أطيان في شفاعمرو وخارجها- وهبت الأرض لمدير ناحية شفاعمرو لبناء جامع عليها. وقد تم بناء الجامع سنة 1815. كما ووهب حبيب تلحمي إيضا الأرض لبناء دير للراهبات بما فيه كنيسة الدير والمدرسة.
أما اليهود فقد سكنوا في حارة اليهود شمالي الكنيسة وبالقرب من كنيس اليهود. باستثناء رجل يهودي ثري يدعى مناحيم فينستي وكنيته "أبو بخور" كان يعمل في التجارة في بيروت وأتى شفاعمرو وسكن فيها وبنى له قصرًا شمال غربي القلعة في مدخل حي الدروز كما وأقام أول مطحنة حديثة تعمل على البخار في منطقة عكا في عمارة بناها لهذا الغرض. إذ أن باقي المطاحن في المنطقة كانت تعمل بواسطة مياه الوديان والينابيع. وقد بيع البيت فيما بعد إلى أندراوس عزام عميد آل عزام. أما أهل شفاعمرو والمنطقة فكانوا يطحنون حبوبهم من قبل في طواحين وادي الملك طاحونة الراهب ، طاحونة آل تلحمي أو في طاحونة الدروز الفوقا كما وفي طواحين كردانه.
مباني شفاعمرو في الحي القديم ملاصقة بعضها لبعض. وأحيانا بنى كثير من الناس بيوتهم من ثلاثة حيطان واستعملوا حائط الجار كحائط رابع. لهذا كانت السطوح متلاحمة وانتقل الناس من سطح إلى آخر خاصة أيام الصيف حيث كان الناس يُهَجِّرون من شدة الحر ويجلسون في مجالس السمر في ساعات المساء والليل ومعظمهم كان ينام على السطوح. طريقة البناء هذه بدأت تتغير في أواخر القرن التاسع عشر. حيث بدأ بعض المسيحيين الأثرياء الخروج من الحارات المكتظة وبناء بيوت كبيرة مع أسوار حولها بدل البيوت الصغيرة والمتلاصقة. والتي تقع في مركز المدينة. وهذا النهج انتشر كثيراً منذ سنة 1860. حيث تشهد المدينة ازدهاراً عمرانياً. وأصبحت الأحياء الجديدة تسكنها عائلات من فئاتٍ مختلفةٍ ومن شتى العائلات. وانتشرت المباني الجديدة في كل الاتجاهات وملأت الهضاب والوديان والسهل. وانتقل مركز شفاعمرو التجاري والمؤسسات العامة من السوق القديم وما حوله إلى الأحياء الجديدة. حيث يسهل الوصول إلى تلك الأماكن بالسيارة.
 
 מבנה העיר:

שְׁפַרְעָם‎‎ (בערבית شفاعمرو - שַפָאעַמְר) היא עיר במחוז הצפון בישראל. העיר משתרעת על שבע גבעות, ושטח השיפוט שלה הוא 22,000 דונם. היא מרוחקת 13 ק"מ מהים ו-20 ק"מ מהערים חיפה, עכו ונצרת, מה שמעניק לתושביה אפשרויות תעסוקה בערים אלה. המבנה והמיקום הגאוגרפי של שפרעם כנקודת המפגש בין הרי הגליל לבין העמקים הפכו אותה לאורך תולדותיה לעיר המרכזית באזור, במיוחד בתקופתו של עות'מאן בנו של דאהר אל עומר.
imagesCAD2EN0P.jpg

Shfcity.jpg

250px-PikiWiki_Israel_11070_Photo_fortress.jpg

imagesCA82COW2.jpg

شفاعمرو القديمة.jpg

السوق القديم 4.jpg